"> Amjad Alsaboory Two energies in directing and editing - Amjad Alsaboory

About

Amjad Alsaboory Two energies in directing and editing

طاقتـان صابوريتـان فـي الاخـراج والمونتيـر

أجرى الحوار/ مهنـد سليـم حليحـل
أمجـد ورانـي الصابوري، طاقتان فنيتان شابة ورائعة وهما مدراء مكتب (ALSABOORY BROTHERS) للإنتاج الفني وقناة (أغانيـنا الفضائيـة) وهذا المكتب في سيدني لإضهار وتنمية كافة الطاقات الفنية. قدما خلال فترة قصيرة أعمالاً فنية رائعة كان آخرها مع النجمين (محمـود أنـور) و (حسـام الرسـام) فكان لنا معهما هذا اللقاء:
بداية أخي أمجـد يسرنا أن نرحب بكم أنت وأخيك العزيز رانـي فأهلاً وسهلاً بكم معنا في صحيفتنا بانوراما، حبذا لو حدثتمونا عن بداية مشواركما الفني وآخر الأعمال الفنية لطفاً
· يسرنا أخي العزيز مهنـد أن نتقدم لك ولصحيفتنا العزيزة بانوراما بالشكر والثناء لإستضافتنا في هذا اللقاء وأود أن أثني على حرص الأستاذة وداد فرحـان لجهودها الإعلامية الرائعة والمميزة. في العام 2006 في عراقنا الحبيب إبتدأنا سوية أنا وشقيقي رانـي وبإستعمالنا كومبيوتر في بيتنا من خلال حبنا في عمل مونتاج لبعض المناسبات مثل الأعراس وبعض البرامج الوثائقية وغيرها ولم تكن تلك الأعمال خاصة بالتلفزيون أو أي مؤسسة أخرى حيث كانت لدينا كموهبة أو هواية رغبنا تنميتها وإيصالها الى التلفزيون ولكن لم تسنح لنا الفرصة في العراق نتيجة للظروف القاسية هناك فغادرنا الى سوريا عام 2007 وتمكنت من الوصول الى التلفزيون السوري وإبتدأت في عمل مونتاج الأعمال الفنية مع شركة (فنون الشرق الأوسط) التي كانت تقوم بإنتاج المسلسلات وعملت معهم لأربع سنوات وقدمت قرابة سبع أعمال فنية كبيرة وهي مسلسلات خاصة بشهر رمضان المبارك وأعمال فنية أخرى وكانت تقدم لقنوات تلفزيونية رائعة مثل السومرية والبغدادية والعراقية وأيضاً عمل كوميدي لقناة (الرشيـد) وبعدها إنتقالة الى أعمال الفيديو كليب مع (نصرة البدر) وبعدها غادرنا الى الأردن بداية عام 2011 تلبية لدعوة الممثل العراقي الكبير الأستاذ (مهدي الحسيني) حيث طلب منا إنجاز عمل فني هناك، وبدأت خطوة الإخراج حيث كانت إنتقالة جميلة وحينها وجهت الدعوة للعمل وفيما بعد عمل عربي للفنان (طلعت زكريا) وأنجزت الكثير من الأفلام والمسلسلات بالإضافة الى الفيديو كليبات لمجموعة كبيرة من الفنانين العراقيين والعرب أيضاً.
علمنا قيامكما بتقديم أعمالاً فنية رائعة للفنانين (محمـود أنـور) و(حسـام الرسـام) حينما قدما لأستراليا، ماهو رأيكما بذلك وماهي آخر تلك الأعمال الفنية ؟
· صراحة تشكل لدينا الطموح والرغبة أن نقوم بإنجاز أعمالاً لفنانين كبار تواصلاً لأعمالنا، وفعلاً تحققت أمنيتنا وأنجزنا أعمالاً عدة للنجمين (محمود أنـور) و(حسـام الرسـام) حينما كانا في استراليا قبل مدة،
وقد قمنا بإنجاز ثلاثة فيديو كليبات للفنان الكبير (محمـود أنـور) ضمن البومه لعام 2015 حيث كان من إنتاج قناة (روتانا الفضائية) وتم إنجاز كل عمل بطريقة مختلفة فمنها من تم إخراجه في أجواء سيدني الجميلة وآخرى في أرياف استراليا وأيضاً مجموعة أعمال فنية للفنان الكبير (حسـام الرسـام) سوف تبث في قنوات عديدة وكنا مسرورين جداً لتلك الأعمال.
موقف جميل قد حدث معك ؟
· حينما كنا في سوريا وكنا نقوم بإعداد عملين فنيين لشركة (فنون الشرق الأوسط)، كان أحدهما لقناة العراقية والآخر (سبايكـي) للسومرية وكانت حينها الساعة الرابعة فجراً، كان علي تسليم بعض الأعمال خلال فترة قصيرة جداً، فالموقف الذي كان عند تسجيل آخر حلقة وكانوا بإنتظارنا لأرسال العمل خارج سوريا وكنا على أمل بأننا قد قمنا بإداء الخطوات الصحيحة لهذا التسجيل وكنا بلهفة وإنتظار إنتهاء تايتل العمل لأخذه من الجهاز والسفر به وتسليمه في الوقت المقرر، المدهش في الأمر ان الموظف المسؤول عن القيام بالتسجيل لم يكن قد شغل التسجيل أي أن هذا الإنتاج الفني وبعد كل هذا الوقت والإنتظار لم يسجل بتاتاً، بقدر ما كان الأمر محرج بقدر ما أضحكنا في وقتها كثيراً.
ماهو إنطباعك عن تسجيل أسمك في (موسوعة الويكبيديا العالمية)؟
· بكل صراحة أخي العزيز مهنـد كان ذلك شيئاً مفرحاً ومشجعاً لنا فهو يعد حافزاً أكبر لتقديم الأفضل في المستقبل وهذا تعبير عن الإنجازات التي قدمت ونحن بكل تأكيد فرحين وفخورين بذلك.
ماهو إنطباعك عن المشهد الإخراجي ومايناسبه؟
· بالتأكيد يعتمد ذلك على فكرة المخرج، فإذا قمت ببناء التصور أو الفكرة الصحيحة وفي الموقع الصحيح وقد أوصلتها لكل من المونتير والمصور والكادر وأعلمت الجميع بمستوى الموضوع فسوف يتم إنجاز العمل وبأفضل النتائج الممكنة.
ماهي نظرتك لإمكانية الإخراج العراقي؟
· صراحة لدينا الإمكانيات والطاقات الإخراجية الفنية الكبيرة ومنذ زمن بعيد ولكن قد يكون الإنتاج أحياناً عاملاً كبيراً في تقليل إمكانية العمل والإبداع به حيث أنه من المحتمل أن يقلل من تقديم الإبداع أو أفضل مايمكن أن يقدمه المخرج نتيجة للدعم المادي الذي قد يكون محدود وأيضاَ الإفتقار للقنوات التلفزيونية التي تقوم ببث تلك الأعمال الفنية.
ماذا ترغب من الحكومة الأسترالية أن تلبي لكم؟
· صراحة في استراليا قد نقوم بإجراءات التصوير في مواقع مختلفة وهذا الأمر يتطلب تقديم طلب الى الجهات المسؤولة موضحين الهدف من التصوير ونوعية أجهزة التصوير وتفاصيل أخرى كثيرة، الأمر الذي قد يسبب تأخير هذا العمل، لذا أود من الحكومة الأسترالية التفضل بتسهيل أمر التصوير والإخراج وأي إجراء إعلامي آخر قدر المستطاع.
حكمة قـد تعتـز بهـا؟
· الحكمة هي – أنا لا أقول قد فشلت الف مرة ولكن تعلمت هناك الف طريقة للفشل، القصد منها أنه حينما أكون قد فشلت لا سمح الله يوماً ما في خطوة أو مشروع معين فبعكس الإخفاق والتراجع علي أن أعتبر هذا الفشل حافزاً حقيقياً للتواصل والنجاح بالتأكيد.
إتصال ترك أثراً طيباً في نفسك؟
· هذا قد حصل قبل أيام حيث حدث إتصال هاتفي من شخصية فنية عراقية على مستوى كبير حيث قام بتهنئتي على العمل الفني الذي قدمته للفنان الكبير (حسـام الرسـام) وأبدى إعجابه وتثمينه لهذا العمل وبادرني قائلاً:
(ان هذا العمل سيأخذ مساحة إعلامية رائعة وأنت يا أمجد الصابوري ستنافس كبار المخرجين ورغم وصولك لأستراليا في زمن قصير تمكنت من العمل بطاقة فنية مبهرة)، صراحة كان لهذا الإتصال الأثر الجميل في نفسي.
الفنان المخرج أمجـد كلمة أخيرة؟
· أود أن أتقدم لكم بالشكر الكبير وأتمنى أن يسود الأمن والسلام في عراقنـا الحبيب وكافة بلدان العالم واقول بأن مكتبنا(ALSABOORY BROTHERS) للإنتاج الفني وقناة (أغانيـنا الفضائيـة) في سيدني يرحب بكل الطاقات الفنية ونحن طموحين بإظهارها للضوء وسنحاول بعون الله دائماً تقديم كل ماهو جديد من الأعمال الفنية آملين أن تنال إعجابكم.
توجهنا بحوارنا الإعلامي الى الأخ العزيز المونتير رانـي الصابوري مرحبين به وقد بادرته بأسئلة عن بداية حبه لعمله في المونتاج.!
أجابنا متفضلاً:-
· أخي العزيز مهنـد أود أن أتقدم لك ولصحيفتنا الغراء بانوراما بكل تقدير لهذا اللقاء الجميل.
صراحة لكل شخص قد يكون هناك شخص ما يعتز به ويقتدي به، فبالنسبة لي كان مثلي الأعلى شقيقي العزيز أمجـد الصابوري حيث اننا متعاونين مع بعض ولا نعتمد المجاملة فيما بيننا بل الوضوح والجدية ونحترم آراء بعضنا على الدوام لتكون نتائج الأعمال بأفضل مايمكن، كانت بداية مشوارنا الفني مليئة بالأدوار والإختيارات المختلفة وقد بدأ أخي أمجـد بثقة رائعة في أعماله حيث كانت إختيارته وخطوات أعماله الفنية جريئة تخللتها المغامرة ولكن النجاح كان من نصيبه والحمد لله.
ماهو إنطباعك عن الأدوار في الدراما العراقية؟
· الدراما العراقية على سبيل المثال تمتاز بالصعوبة حيث عليك قراءة النص والمتابعته والقيام بإختيار ما هو مناسب للأدوار، حيث المتعة بأن لكل ممثل هناك الدور الخاص به وعليك أن تختار مايناسب كل مقطع فني وأيضاً بإعتباري مونتير أعرف ما قد يتوجب علي من تلك الأختيارات في كل يوم وتقديم الأفضل لكل عمل حيث يجب على المونتير وهو يعتبر المخرج الثاني أن يعيش الحدث وأن يشعر بدور الممثل ذاته، فلكل حلقة وكل مقطع طعم خاص علينا تقديره ليصل الى المشاهد بأجمل صورة وقد قدمت أعمالاً عديدة كانت تتخللها الصعوبة والمتعة.
هل صادفتكم بعض العراقيل في العمل مثل الأحوال الجوية أو غيرها؟
· أكيد وهذا ماحدث معنا في العمل الفني للفنان حسـام الرسـام في استراليا، فقد كان الجو ممطراً طوال اليوم ولكننا تمكننا من إنجاز عمل فني سوف تشاهدونه عما قريب.
كيف كانت إنتقالة أعمالك الفنية من سوريا الى الأردن؟
· كانت تلك الإنتقالة من خلال عقد عمل وجه لي كي أكون مونتير في قناة أغانينا من قبل مخرجها الأخ العزيز بشار الشكرجي ومن شقيقي أمجـد الصابوري وتلقيت تشجيعاً ودعماً من قبلهم ومن الأخ كرم مدير القناة وكادرها أيضاً حيث باشرنا بإنجاز أعمالاً كبيرة مثل المسلسل العربي (أيام الخلود).
نطمح أنا وشقيقي أمجـد بأن نقدم للعمل الفني دقة وجودة ولسمة خاصة تضفي مايليق بأسمائنا ولتظهر جودة وإمكانية العمل بأرقى مايمكن لأن الجمهور من خلال تلك الإمكانية الرائعة سوف يبحث عن تلك الأسـماء بالتأكيد.
بقيت أعمل في قناة أغنينا في الأردن لعامين وبعدها توجهنا الى استراليا وتم دعوتنا في استراليا كي نكون أنا وشقيقي أمجـد مدراء لقناة أغانينا وهذا المكتب حالياً في سيدني لإظهار وتنمية كافة المواهب والطاقات الفنية.
كلمة أخيرة عزيزي رانـي؟
· أدعو من الله بأن يعود الأمن والاستقرار الى بلدنا الغالي العراق وأن ينعم بخيراته كما أتقدم لحضرتك ولأسرة تحرير صحيفتنا بانوراما الحبيبة بالشكر والتقدير لهذه الجهود الإعلامية الجبارة.
ودعنا الشقيقين أمجـد ورانـي الصابوري متمنين لهم دوام الصحة والتألق والعطاء.

source Panorama News